تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب بين الفشل والأمل

تقدير مقبول في كلية الطب

تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب

بسم الله الرحمن الرحيم، يبحث الكثير من طلاب الطب عن تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب، ويشيع البحث عن هذا الأمر لعدد من الأغراض المتنوعة والتي قد تكون متناقضة في بعض الأحيان، فنسمع كثيرا أقوالا متباينة حول تلك التقديرات، ففريق يقول أن تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب كانت تقدير جيد، وفريق آخر يقول أنه تخرج من الكلية بتقدير مقبول. 

بل والأعجب من ذلك أنك تسمع بعض الأخبار المتداولة والتي تقول أن الدكتور مجدي يعقوب رسب في بعض مواد الطب مثل مادة الفسيولوجي في سنة أولى ولكل ذلك هدف وغاية للمتكلم سواء كانت حسنة أو سيئة، وسواء كان المترتب عليها أمر حسن أو سيء. 

ونحن في السطور القليلة في هذا المقال سنوضح لكم ما الأهمية التي يلزم أن تمتلكها فيما يدور حول تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب كطالب في كلية الطب أو كطالب عموما سواء كنت طالب جامعي أو غير جامعي، وسنتطرق معكم لتلات محاول أساسية تتعلق بهذا الموضوع وتتمثل في التالي:

  • أهمية معرفة تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب
  • تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب بين الأمل والفشل.
  • تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب وطريق النجاح.

 ما هي تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب

كما أخبرنا أننا بالبحث حول معرفة جواب هذا السؤال توصلنا إلى آراء متنوعة وكلها تقدم بدون أي أدلة، وفي الحقيقة إنما وجدنا كل الحديث الدائر حول تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب لا تتخطى حيز التنمية البشرية التي تقدم لتحفيز الطلبة وهو ما قد ينتج عن آثار حسنة وأخرى سيئة. 

وكان كل ما توصلنا إليه أن تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب إما مقبول أو جيد، فكل الكلام المنقول عن التقدير الذي تخرج به الدكتور مجدي يعقوب أنه إما تخرج بتقدير مقبول أو بتقدير جيد، بل وفي هذا السياق وجدنا البعض يقول أن الدكتور مجدي كان قد رسب في مادة الفسيولوجي في المرحلة الأولى من كلية الطب، وكل هذا الكلام لم نجد له مصدر رسمي يمكن أن نستند إليه. 

ولكن في الحقيقة فمعرفة تقدير الدكتور مجدي يعقوب في حد ذاته لا يمثل أي أهمية إن لم يكن الناتج عنه آثار حسنة وليس مجرد معرفة تساهم في ضعف همة الطالب وعدم مبالاته بالكلية وخروج مفهوم أهمية التقديرات في كلية الطب من عقله وهو ما قد يوقع الطالب في ضرر شديد إن لم يتدارك أمره. 

اقرأ أيضاكتاب المذاكرة الذكية pdf

تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب والفشل

كما أخبرنا أن بعض الطلاب ينظر إلى ما يقال عن تقديرات الدكتور مجدي يعقوب على أنه حجة له تجعله لا يبالي بالكلية وبتقديرات الكلية، وحجته في ذلك أن العمل بعد الكلية لا يعتمد على الدراسة فيها أو على التقدير العام لها. 

ولكن ما يخفى على هذا الطالب الذي يختار طريق الفشل بيده أن نجاح الدكتور مجدي يعقوب الحقيقي لم يعتمد على الكلية لأنه كانت لديه فرص متاحة للسفر والدراسة في جامعات أمريكا وبريطانيا بعد تخرجه، وأن الدكتور مجدي يعقوب وإن كان قد تخرج من الكلية بتقدير مقبول كما يقال فإنه حتى لو تخرج بتقدير امتياز ولم تتح له الفرص التي أتيحت له مع سعيه فلن يكون له كل تلك الشهرة والنجاح.

فأنت إن كنت ترى أن لديك نفس الفرص وأن السبل التي سار فيها الدكتور مجدي يعقوب بعد تخرجه من كلية الطب متاحة لك فهنا لا مانع أن تنظر إلى تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب وتجعلها حجة لك لتهمل في كليتك وتقديراتك. 

أما إن كنت لا تملك تلك الفرص - وهذا واقع غالب الطلاب في مصر- فالحذر كل الحذر من أن تفسر تلك التقديرات هذا التفسير الخاطئ الذي قد ينتج عنه فشل تام في الكلية وبعدها، وذلك راجع لأن أهمية التقدير في كلية الطب من الأمور الحيوية التي تحدد كل المسار الطبي الذي سيفتح لك بعد الكلية ما دمت في مصر، كما أخبرنا من قبل عن أهمية التقدير في كلية الطب، والذي سيوضح لك أهمية التقديرات ومدى تأثيرها على حياتك العملية بعد التخرج.

حمل أيضاكتاب نصائح التفوق في كلية الطب pdf

تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب والأمل

على الجانب الآخر قد ينظر بعض الطلاب لما يقال عن تقديرات الدكتور مجدي يعقوب نظرة أمل وحافز لتعويض بعض القصور الذي واجههم أو وقع منهم داخل الكلية، وهذا الأمل بالحد المقبول والمحفز هو أمر مقبول جدا بل ونشجع عليه كل الطلاب.

فمن كان من الطلاب المجتهدين وفعل ما بوسعه أثناء الدراسة ثم لم يقدر له أن يحصل على مجموع كبير وتخرج من كلية الطب بتقدير ضعيف نسبيا فهنا نقول له أن هذا ليس نهاية المطاف، ولا نقول له أيضا أنك يلزمك أن تمتلك نفس الفرص التي أتيحت للدكتور مجدي من حيث السفر والحصول على تعلم خارجي في أمريكا وبريطانيا.

بل يكفيك كما حصلت على تقديرات تشابه تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب، أن تواصل الاستمرار على سعيك مثل سعيه ووضع أهداف تعمل على تحقيقها وتبذل الجهد لها، يكفيك أن تستمر في اجتهادك وأن تعلم أنك بفعل ما في وسعك قد فعلت ما يطلب منك، ثم بعد ذلك كن على يقين أن الله عز وجل يرى سعيك وأنه يقدر لك الخير إن شاء الله.

وسبل النجاح كثيرة ومتنوعة لا يمكن أن يكون التقدير هو العامل الأساسي أو الوحيد فيها، بل هو عامل من العوامل الكثيرة التي تساهم في فتح سبل للنجاح، وإن انعدم فهنالك العديد من السبل الأخرى البديلة للنجاح، وبكل تأكيد ليس كل من تحصل على تقدير عال فهو ضامنا للنجاح، وليس كل من تحصل على تقدير ضعيف فهو محكوم عليه بالفشل، والمثال الأقرب لذلك هو الدكتور مجدي يعقوب.

اقرأ أيضاطريق النجاح والوصول للهدف

تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب والنجاح

في الفقرة الأخيرة من مقالنا نريد أن ننوه على عدد من النقاط الهامة لكل طالب مسلم في الوطن العربي يرى حال أمته ويرى ما يحاك بها وما يقع فيها من فتن وإضعاف معتمد مقصود، ولكل من ينظر إلى تقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب نظرة الركون إلى الراحة والفشل في الكلية بحجة أن النجاح بعدها لا يعتمد عليه.

ننوه أنه أي يكن تقديرات الدكتور مجدي، وأي يكن متطلبات الحياة العملية بعد التخرج.. فأنت في البداية قبل كل شيء طالب مسلم عربي، وكونك في مثل هذا المركز الاجتماعي المتميز يتيح لك فرص للتأثير والتغيير في الناس ما قد لا يتاح لعلماء الدين في عصرنا.

أنت مسلم، ونظرك وسعيك إنما يكون خاضع للإسلام ولكونك مسؤول في هذه الأمة، سعيك ونجاحك قد لا يعد رفاهية، تعلمك واجتهادك قد يكون فرض عين عليك في مجالك لتحقق للأمة ما يحررها من عبودية التبعية لأعدائها. 

النظر في البداية وفي النهاية لا يرتبط بتقديرات مجدي يعقوب في كلية الطب ولا بتقديرات أي شخص في هذه الدنيا قبل ان يرتبط بكونك مسلم تسعى في دينك وفي دنياك ابتغاء وجه ربك، ولكونك مسلم فلابد أن تخلص نيتك لله رب العالمين في التعلم الدنيوي، وإخلاص النية يتطلب منك أن تقوم بكل ما في وسعك للتعلم والعمل والوصول لأعلى درجات الكفاءة حتى تكون عضوا فعالا وتؤدي ما عليك لدينك فتجد يوم القيامة حجة لك تبرأ بها نفسك من كل مظاهر التخلف والفساد الذي أحاط بنا.

وإن أنت أخلصت نواياك ثم أحسنت العمل وتحريت طرق الصواب فيه فلا تبالي بأي طريق وضعت فيه بعد ذلك، ولا تنظر إلى عظم قدرك أو اندثار اسمك بين البشر، فالمهم أنك جمعت بين إخلاص النية وصواب العمل على وفق ما يريد منك رب العزة، وكفى برؤية رب العزة لك في الموضع الذي يرضاه غاية وجزاء.

حمل أيضاكتاب كيف تكون طبيبا ناجحا pdf

حمل أيضاكتاب الطريق إلى الامتياز pdf

Doctor Hypo
بواسطة : Doctor Hypo
كل ما تحتاجونه في عالم الطب والصيدلة والتمريض والتحاليل الطبية.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-