القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف احصل على مجموع الطب/ نصائح هامة لكل طلبة الثانوية العامة



طريقك في الصف الثالث الثانوي – تجربة شخصية

طريقة المذاكرة الصحيحة في الثانوية العامة وتنظيم الوقت وأهم النصائح:

الكثير من طلاب الثانوية العامة والأزهرية يشعرون بالحيرة والتيه التعب وخصوصا في تحديد طريقة المذاكرة للثانوية وفي عمل جدول مذاكرة للثانوية العامة يسيرون عليه ويطبقونه بدون تغيير أو تقصير، وللأسف لا يلبثون في عمل جدول حتى ينتقلوا إلي عمل آخر وتستمر مشكلة تغيير وعمل الجداول وذلك لعدم وضع شروط أو نظام يسيرون عليه في وضع جداول مضبوطة يمكنهم أن يسيروا عليها بدون إخلال أو تغيير، وهذا ما سنسعى لتناوله بإذن الله في هذا الموضوع، بجانب تناول أحد التجارب الشخصية التي ساعدت صاحبها بفضل الله في تحقيق مجموع عال ساعده على الالتحاق بكلية الطب فتابعوا معنا.

وفي البداية: تنبيه !!

ننوه بأن كل المذكور في هذا المقال عن المذاكرة في الثانوية العامة أو عن اختيار المصادر والمواعيدـ هو تجربة شخصية ساعدت صاحبها في تخطي عقبات كثيرة في الثانوية، وساعدته على تحقيق المجموع الذي مكنه من الالتحاق بكلية الطب، ولكن ليس من الضروري أن تقوموا بتطبيقها أو أنها قد تناسب الجميع فالأمر يختلف من شخص لآخر،، لكن هو قدمها من باب النصيحة وليس إلا.

نصائح الثانوية

الوقت كالسيف

في البداية سنتناول قضية الوقت والحفاظ عليه وترتيب ووضع مواعيد الدروس:
عامل الحفاظ على الوقت وتنظيمه وترتيبه، تعد واحدة من أهم الأمور التي لزاما على كل طلاب الثانوية أن يراعوها وأن يسعوا للحفاظ عليها، فمن حافظ على وقته من الضياع استطاع أن يوفر وقت إضافي يمكنه من أن يزيد أوقات المذاكرة والمراجعة، وبالتالي يكون لديه القدرة على إنجاز ما قد درسه بدون أن يفوته أي شيء قد درس، وقلل من على عاتقيه كثيرا من الضغوطات التي قد تواجهه بسبب فوات الكثير من الدروس التي قد درسها،

وعلى العكس من أضاع وقته فاته كثيرا من الأشياء التي قد درسها وكلما تقدم الوقت كلما زاد الحمل عليه، فطبيعي أنه كلما تقدم الوقت كلما زاد الكم المدروس كلما كان هناك ضغوط أكبر حيث يرى أن عليه أن يعوض الكثير مما قد فاته، ولكن للأسف فإن استمر في تضييع وقته كلما كان الحمل يزيد والضغط يزيد وهو ما يقود الكثير من الطلاب إلي تأجيل السنة وغيرها من الأمور التي لا تحمد.
توجد عدد من الأمور التي ستساعدك على الحفاظ على وقتك:
من أهمها اختيار مواعيد الدروس بشكل دقيق ومضبوط
من أهم الأمور التي يلزم على طالب الثانوية الاهتمام باختيارها هي مواعيد الدروس، فكلما كانت مختارة بعناية وبدقة كلما استطاع الحفاظ على وقته بشكل أفضل، ولكن كيف تختار مواعيد دروسك!
أنت أخي أو أختي تذهب قبيل بداية شهور الدروس إلي المدرسين لترى المواعيد التي تم وضعها من قبل الأساتذة الذين قد قمت باختيارهم للذهاب إليهم، كل ما عليك إلا أن تقوم بجلب مواعيد الدروس كاملة لكل المواد، أي مثلا مادة الفيزياء سيتم دراستها بمعدل حصتين في الأسبوع، وقد قام مدرس الفيزياء بتحديد مجموعتين للمادة، لنفرض أنه حدد المواعيد كالتالي:
مجموعة أ: ستكون مواعيد الدروس كل سبت وثلاثاء الساعة الرابعة عصرا
مجموعة ب: ستكون مواعيد الدروس كل أحد وأربع الساعة الخامسة عصرا

كل ما عليك أن تقوم بتدوين هذه المواعيد لكل المواد،

وبعد أن علمت مواعيد كل الدروس والمجموعات المتاحة، ستقوم باختيار المواعيد على أساس ما يناسبك ولكن يلزم أن تراعي، ألا تختار مواعيد دروس متباعدة عن بعضها لدرجة قد تتسبب في ضياع يومك كاملا في الذهاب والإياب من الدروس، بمعني لا تختار ميعاد درس الساعة 8 صباحا ثم في نفس اليوم تختار ميعاد درس آخر الساعة 11 صباحا وتضع درسا في نفس اليوم أيضا الساعة 5 مساءا،

لو فعلت هذا ونظرت إلي يومك سترى نفسك قمت مبكرا للذهاب إلي الدرس الأول، ثم عدت منه لتتناول الإفطار مثلا وما تلبس إلا أن ترى  أن عليك الخروج للدرس الثاني، وتعود منه على الساعة 1 ضهران تتناول الغذاء وتستريح من لفك على الدروس، لترى أن عليك الخروج للدرس الأخير درس الساعة 5، وتعود منه مرهق لترى نفسك في الأخير تبتدأ وقت مذاكرتك من الساعة الثامنة، وعليك أن تنهي المذاكرة المطلوبة في ساعتين مثلا وأنت مرهق من مرات الخروج للدروس الكثيرة في يومك فترى نفسك قد خلدت إلي النوم وانتهي يومك في الذهاب والإياب من الدروس،

ستقول لي سأذاكر في الفترات بين الدروس، سأقول لك افعل وستقدر، لكن نحن نبحث عن الفائدة الكبرى.
لكن لنرى مثلا في حالة اخترت دروسك بعناية، فقمت بوضع درس في الساعة 8 صباحا وأخر الساعة 10 صباحا والأخير الساعة 1 ظهرا مثلا،
سترى أن يوم دروسك قد انقضي قبل العصر، وستستطيع أن تبدأ مذاكرتك من بعد العصر إلي آخر اليوم، وهكذا، فعندما تبدأ مذاكرتك من العصر إلي آخر اليوم بدون خروج أو انقطاع لفترات طويلة، ستشعر بالفارق بإذن الله، ولكن لا تقيس على المواعيد التي ذكرتها هنا فهي فقط للتمثيل، إنما عليك أنت أن تقرر المواعيد تبعا لما ستجده محدد من قبل الأساتذة ونحن إنما ننبه فقط على نصحك بأن تختار الأوقات الأمثل لك بعيدا عن الإهمال في تحديد مواعيد دروسك. وتنبهوا إخواني!... لا تقيسوا وفرت الوقت بما ترونه في بداية السنة، ستشعرون بقيمة كل دقيقة توفرنها عندما يشتد الأمر ويمر الوقت ونغوص في أعماق رحلة الثانوية.

أيضا تجنب الملهيات، تجنب الفيس بوك في أوقات المذاكرة نهائيا، ولو استطعت لا تجعل معك موبايل فافعل، واحذر فوالله يعد الفيس والموبايل من أكثير الوسائل إهدارا للوقت الذي لا نشعر بجريانه مهدرا.

ولا يوجد هناك شيء يسمى عدد ساعات المذاكرة لطلاب الثانوية العامة، أنت فقط ترى المطلوب ومنك وتنجزه، في ساعة أو ساعتين أو عشرة، المهم أن لا يكون هناك شيء متراكم عليك وباستمرار ذاكر ما قد شرح لك أول بأول. 

الصديق قبل الطريق

في هذه المرحلة لا يغرنك كثرة الأصدقاء، صاحب صالح خير من ألف غير صالح، عليك بأن تنتقي أصدقائك، واجعلوا من صدقاتكم طريقا للتعاون والمساعدة، وحذاري من الحركات التي تطلقون عليها (خبث)، انتهوا عنها ولا تتطرقوا في الحديث إليها، لا تسأل صديقك كم ذاكرت وكيف ومتى وما عليك وما الذي أنجزت ولا ولا ولا ... لا تسأل عن كل هذا ولا تضطر صديقك أن يشعر بأي شعور غير جيد تجاهك، واحذر بأن تقارن نفسك بغيرك، كل منكم له قدرات.. ظروف... لا عليك إلا أن تجتهد لا تسأل ماذا فعل صديقك ولا تسأل ماذا ذاكر ولا غيره، بل تعاونوا بدون أي سبيل للشيطان، لذا من البداية اختر صديقك الذي تظن وتعلم منه الخير ولو كنت وحدك صديق نفسك،

اختيار المدرسين

 ما خاب من استشار، لا تمل من السؤال ما اتيحت لك الفرصة، سل أخوتك الكبار، سل أصدقائك ومعارفك الكبار، سلهم جميعهم عن تجاربهم مع المدرسين، وعن أفضل الاختيارات المتاحة، وإذا مال عقلك إلي مدرس معين فقوم بزيادة السؤال عنه والتأكد من مستواه، فمن أهم الأمور أن تستمر مع المدرس التي ستبدأ معه، ففي حال بدأت مع أحدهم ثم دخلت في دوامة الانتقال من أستاذ لآخر فمن الأكيد أن يضيع عليك دروس وأجزاء من المنهج، فلا كل الأساتذة في نفس الكم من الشرح ولا نفس الطريقة، لذا عليك بأن تتحرى الدقة في اختيارك حتى تثبت معه بقدر الإمكان - وتجربتي أني لم أترك أي أستاذ ومنهم واحد حتى بعدما تأكدت من ضعف مستواه، لم أتركه وعملت على تقوية نفسي في المادة من خلال الحل الكثير والشروحات المتوفرة على اليوتيوب، ولكن هذا لا يعني أن تنسى فكرة الانتقال كليا، بل لا تجعل الانتقال أمر يسير فقط ولا تقوم بالانتقال إلا  في حال رأيت أن في ذلك الأصلح لك، أما كثرة الانتقالات لن يأتي من خلفها إلا ضياع أجزاء كثيرة من المناهج فقبل أن تقرر الانتقال تأكدت من أن سبب الانتقال يستحق أن تنتقل وتأكد بأن المنقول إليه أفضل ممن انتقلت من عنده.

مصادر الدراسة والمذاكرة لطلبة الصف الثالث الثانوي

بالطبع المصادر في اغلب الأوقات تتوقف على المدرس الذي ستقوم بالمتابعة معه، ولكن من المهم ألا تهمل كتاب المدرسة، وأن تقوم بحل الأسئلة الموجودة به، وأيضا تذكر ما خاب من استشار، قم أيضا بسؤال أصدقائك عن أهم المصادر التي تهتم بالنقاط الهامة التي تتكرر أو تزداد احتمالية أن تأتي في الامتحانات سواء كانت هذه المصادر كتب لحل الأسئلة والامتحانات السابقة، أو كانت مصادر للشرح والمذاكرة والمراجعة. وعليك أن تهتم بالحل ثم الحل ثم الحل، فحل الأسئلة يعد من اهم الطرق التي تعمل على تثبيت ما قد ذاكرت وعلى معرفة النقاط الهامة والنقاط التي لم تذاكرها جيدا.

خلاصة ما قد سبق

حافظ على وقتك،.... اختر صديقك بعناية،.....استشر أصدقائك ومعارفك الكبار وانتقي المصادر والأساتذة بعناية.

عمل جدول المذاكرة لطلاب الصف الثالث الثانوي

اعلم اعلم،! فهذا الموضوع هو من أكبر وأهم المشاكل التي تواجه الغالبية العظمى من طلاب الصف الثالث الثانوي، ولكن سنرى لما لا ينجح عمل جدول مضبوط وجيد ومستمر؟؟ هيا بنا لنرى!

من المهم أن يكون لديك فن عمل الجدول، انتظر لحظة!،.... الموضوع لا يحتاج إلي أي فن ولا عبقرية، الموضوع فقط أن عليك ألا تقوم بعمل جدول من الخيال أو جدول لا يمكن تطبيقه على أرض الواقع  أو جدول لا يتناسب مع وقتك وظروفك،

ضع جدولا تابعا لمواعيد دروسك، بمعنى، لنفرض أن عدد المواد التي تدرسها 10 مواد وسنطلق على كل اسم مادة رقم من 1 إلي 10
سنفرض أيضا مواعيد تخيلية للدروس،
فمثلا، يوم الأحد أنت لديك 3 دروس في المادة رقم 2 والمادة رقم 5 والمادة رقم 9
وفي يوم الاثنين لديك درسين، درس في المادة رقم 1 والمادة رقم 5
وفي يوم الثلاثاء لديك 3 دروس في المادة رقم 2 والمادة رقم 6 والمادة رقم 7

لنفرض بأن هذا هو جدول دروسك ليوم الأحد والاثنين والثلاثاء
سنقوم الآن بتطبيق جدول المذاكرة على يوم الأحد ويوم الأثنين،

أولا: جدول مذاكرة يوم الأحد
الأمر بسيط، ما عليك إلا أن تقوم بتجميع المواد التي عليك دروس بها في يوم الأحد وتجميع كذلك المواد التي عليك دروس بها يوم الإثنين .... سنجد أن تلك المواد هي المادة رقم 2 و 5 و 9 و 1
اذا جدول المذاكرة يوم الأحد سيشمل هذه المواد 1,2,5,9 .... ستقوم بمذاكرة ما قد درسته وما أخذته في دروس مواد يوم الأحد وتراجع المواد التي عليك بها دروس يوم الإثنين، وبالطبع ستقدر لكل مادة قيمة ووقت تبعا لكمها وصعوبتها ومتطلباتها،

ثانيا: جدول مذاكرة يوم الإثنين
مثل ما فعلنا مع يوم الأحد سنسير على نفس الخطوات، سنقوم بتجميع مواد يوم الإثنين التي علينا بها دروس وفي نفس الوقت سنقوم بإضافة مواد يوم الثلاثاء، ليصبح جدول المذاكرة ليوم الإثنين يشمل هذه المواد 1،5،6،7
وهكذا في باقي أيام الأسبوع.

ميزة هذه الطريقة هو أنك لم تقم بأي تعارض بين مذاكرتك لدروسك وبين جدول مذاكرتك، كلا الجدولين متوافق مع الآخر بل هما مشتقين من بعضهما البعض، فأنت بالطبع الدرس الذي تدرسه من الطبيعي أن تعود إلي البيت وتذاكره ومن الطبيعي أن المادة التي عليك فيها درس غدا ستقوم بمراجعتها في اليوم الذي قبل الدرس، فأنت في الأساس مضطرا لمذاكرة الدروس التي تشرح لك في نفس اليوم، وأيضا مضطرا لأن تذاكر المواد التي عليك بها درس في اليوم التالي، وبالتالي جدول دروسك وجدول مذاكرتك لا يوجد أي تعارض بينهما وهذا منا يمكنك من أن تستمر على هذا الجدول لأبعد وقت بإذن الله، بل لن تقوم بتغييره إلا في حالات بسيطة يتم فيها تغيير مواعيد الدروس،

بعد أن وضعت جدول المذاكرة من المهم أن تختار لكل يوم مادة أو مادتين بشكل خاص (من مواد المذاكرة وتجعل لها النصيب الأكبر من الوقت والتركيز) أي بعد أن حددت مثلا أنك ستذاكر يوم الأحد المواد 1،2،5،9 ستقوم باختيار مادة من هذه المواد وجعلها سيدة اليوم، أي تذاكر جميع المواد نعم، لكن هذه المادة التي قمت باختيارها ستجعلها هي ملك اليوم الأساسي وتوفر لها الوقت الأكبر، ويجب أن تتعامل بذكاء مع اختيار المادة السيدة، فمثلا لننظر إلي جدول يوم الأحد وكذلك يوم الإثنين، سواء جدول المذاكرة أو الدروس، سنجد بأن المادة 5 مكررة في اليومين، إذا من الذكاء أن أقوم بجعل المادة رقم 5 هي سيدة يوم الاحد ولها نصيب الأسد من المذاكرة يوم الأحد، وهكذا في باقي المواد،

ويمكن أن تجعل لكل يوم أكثر من مادة سيدة له وذلك تبعا لوقتك ومواعيد دروسك وأيضا تبعا لمستوى وصعوبة المواد.

وفي النهاية: تنبيه !!

كل ما قد ذكر إنما هو كقاعدة عامة، نعمل على أن نسير أو نقيس مسيرنا عليه، ولكن من الطبيعي أن توجد هناك عدد من الاختلافات أو التغييرات في ظروف كل شخص والآخر، قم بالتعديل وفق ما يتناسب معك وإن كان المذكور طريق مجرب فهناك أيضا مئات الطرق الأخرى المجربة والناجحة أيضا.

طبعا بعد كل ما قد ذكر لا أحتاج بأن أذكرك بأن تذاكر المواضيع أول بأول، أنت لو طبقت المذكور أعلاه بإذن الله ستجد نفسك تفعل ذلك بدون أي شيء يفوت أو يتراكم.

هناك عدد من المواد التي تحتاج إلي زيادة أيام إضافية في جدول المذاكرة، حيث من المهم أن تتم مذاكرة ومراجعة هذه المواد باستمرار، ومن تلك المواد الإنجليزي، والرياضة، فعليك بأن تستغل الأوقات التي تكون فارغة من المواد الأخرى أو أوقات بها مواد خفيفة وتقوم بتضمين المواد التي ترى أنك بحاجة إلي مذاكرتها بشكل مستمر، وخصوصا الرياضة لطلبة علمي رياضة وطلبة الأزهر الشريف.

توجيهات عامة وأساسية.

لا تعتمد نتيجة الثانوية العالية فقط على المذاكرة، لا،!... الأمر أوسع من ذلك، الأمر يعتمد في الأساس على التوفيق، التوفيق من الله هو أساس نجاحك وحصولك على ما تشتهي وتريد، وكيف تنال التوفيق إلا بالرضا، كل ما أقول هنا هو من باب التذكرة، رضا الوالدين، الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء، لما الخوف ولما القلق، هل سيقدم الخوف أو القلق غير الحزن والهم؟! ما عليك إلا أن تجتهد وتسعى في مذاكرتك وتسعى لأن تصل إلي توفيق ربك ورضاه، من البعد عن المعاصي ورضا الوالدين والدعاء وأكرر الدعاء هو السبيل الأعظم للوصول لتوفيق الله سبحانه وتعالى، ولا أقول ذلك إلا عن تجربة ورب الكعبة، فما رأيت من كرم ربنا في التصحيح لم يكن نهائي عن اجتهاد بل توفيق محض. 

بعد أن تسعى في اجتهاد وفي رضا ربك، اخلع عباءة الهم والحزن، فأنت قد أحسنت صنعا ولا يضيع ربك أجر من أحسن عملا فلا تقلق، واعلم بأن ما قد تجبر عليه قد يكون سبيل السعادة، فلا تغتر فقط بالمجموع وتظن أن نجاح الثانوية هو بالحصول على مجموع عالي، لا نجاح الثانوية أن تجتهد وتسعى وفقط وما بعد ذلك سيكون أجر من أحسن عملا، وهو ما لن يضيعه ربك بإذنه وأمره، وما ستحصل عليه هو ذلك الخير الذي قدره الله لك بإذنه سبحانه وتعالى، فدع عنك القلق، دع عنك الهم واستمسك بالقرءان وبالدعاء وبرضا ربك وأهلك، وفقكم الله جميعا لما فيه صلاح دينكم ودنياكم.. اللهم ْامين.

تعليقات

التنقل السريع