القائمة الرئيسية

الصفحات

الصيام المتقطع

نظام الصيام المتقطع 

سنتناول في هذا المقال بإذن الله الصيام المتقطع ببعض من التفاصيل التي تهدف إلى الوصول للطريقة الصحيحة لتطبيق نظام الصيام المتقطع، لنجني أفضل فائدة بإذن الله من تطبيقه بشكل صحيح، وللوصول إلى النتائج المرجوة منه، حيث إن تطبيق نظام الصيام المتقطع بدون الإلمام بطريقة التطبيق الصحيحة سيكون سببا في عدم الوصول إلى نتائج مرضية، فتابعوا معنا.

ما هو نظام الصيام المتقطع

لا يعرف نظام الصيام المتقطع على كونه نظام غذائي أو رجيم تسير عليه، بل يمكن القول بأن الصيام المتقطع هو أسلوب حياة نستطيع من خلاله تنظيم فترات الاكل.

أنواع نظام الصيام المتقطع

توجد أنواع وأشكال كثيرة لنظام الصيام المتقطع لكن عادة ما تسمع عن نوعين مشهورين دائما من الصيام المتقطع.
يعرف النوع الأول بنظام 16/8 وهناك نوع آخر وله نتائج أفضل يعرف بنظام 18/6.

فكرة الصيام المتقطع.


يقسم الصيام المتقطع اليوم إلى فترتين، فترة للأكل والأخرى للصيام، ويتم الإشارة لهذه الفترات الأرقام المذكورة بالأعلى (16/8 - 18/6) وتكون دائما الفترات الأطول هي فترات الصيام، بينما تشير الأرقام أو الفترات الأصغر إلى فترات الأكل، وكل ما زادت فترات الصيام ونقصت فترات الأكل كلما كانت هناك نتائج أفضل في حرق الدهون بإذن الله.

نقاط القوة في نظام الصيام المتقطع.

بعدما تكلمنا عن تعريف الصيام المتقطع وذكرنا أشهر أنواعه وفكرته سنتناول الآن ذكر نقاط القوة التي يمتلكها نظام الصيام المتقطع، وما تأثيره على زيادة معدل الحرق؟
تتلخص قوة نظام الصيام المتقطع في نقطتين.

الأولى:
يعمل الصيام المتقطع على تقليل نسبة السكر في الدم وتقليل نسبة هرمون الأنسولين بشكل كبير جدا، ومن المعلوم بأن الأنسولين هو الهرمون المسؤول عن تخزين الدهون، وبالتالي فإن ما يفعله الصيام المتقطع من تقليل نسبة هرمون الأنسولين يقلل من معدل تخزين الدهون وبالتالي يزداد معدل حرق الدهون بشكل أكبر.

الثانية:
أن نظام الصيام المتقطع يعمل على زيادة أو مضاعفة هرمونات الحرق وخصوصا هرموني النمو والتستوستيرون، ومن هنا فإن زيادة فترات الصيام يعمل على زيادة نسبة هذه الهرمونات بشكل أكبر مما يعمل على إتاحة فرص أكبر في زيادة حرق الدهون.

ومما سبق يتضح بأن الصيام قد قام بدورين هامين،
تمثل الأول في تقليل هرمون يعمل على تخزين الدهون وهو الأنسولين، وتمثل الدور الثاني في مضاعفة وزيادة عدد من الهرمونات التي تعمل على زيادة معدل حرق الدهون وهما هرموني النمو والتستوستيرون.

كيف يتم تقسيم اليوم في الصيام المتقطع

يتم تقسيم وجبات اليوم على حسب النظام المتبع من أنظمة الصيام المتقطع، قد تكلمنا على وجود فترتين للصيام المتقطع، الأولى للأكل والثانية للصيام وسنتكلم الآن علن طريقة تنظيم ساعات يوم الصيام المتقطع.

أولا: تنظيم ساعات الأكل.

يمكننا وضع ساعات الأكل في الصباح أو في الليل الأمر يرجع لما هو مناسب لنا، لكن عن طريق التجارب السابقة والتي قد نتج عنها نتائج أفضل هي كالتالي ويرجي قراءة المعلومات التالية كاملة حتى تتضح الطريقة بلا أي خلل في الأمور:

نستيقظ من النوم ونحن لا زلنا نكمل حالة صيام، نقوم بحساب فترة مقدرة بعدد 4-6 ساعات من بعد الاستيقاظ ثم نتناول الوجبة الأولى الخاصة بنا ثم بعد ذلك تقوم بحساب فترة أخرى مقدرة بعدد 4-6 ساعات أيضا ثم نتناول الوجبة الثانية، وبهذا تنتهي فترة الأكل المقدرة بعدد من 4-6 ساعات بين الوجبتين، بعد ذلك سنعود إلى حالة صيام حتى اليوم التالي. 

ثانيا: تنظيم ساعات الصيام

يتحير البعض بين ما هو ممنوع وما ليس بممنوع في فترة الصيام، لكن لما الحيرة الأمر بسيط بإذن الله.
فالممنوع هو كل ما يحتوي على سعرات، سواء كان هذا شراب أم طعام، أي شيء يحتوي على سعرات سيتم الامتناع عنه. ويسمح في الجانب الآخر بعدد من الأشياء البسيطة كالقهوة أو الشاي الأخضر أو الشاي الأحمر أو أي أعشاب ولكن بدون أي إضافات كالسكر أو اللبن.


واحدة من أفضل الطرق المثالية في تطبيق نظام الصيام المتقطع هو أن يتناول الشخص الوجبتين المسموح بهما في اليوم بدون أي وجبات بينهما، لكن يرى البعض بأن السير على تلك الطريقة يعد أمر صعب وخصوصا إذا كانت أول تجاربهم في تطبيق النظام، سنقول لهم بأنه لا داعي للقلق فمن الممكن أن نعمل على تطبيق النظام بشكل تدريجي حتى نصل إلي تطبيق هذه الطريقة بدون مشاكل، وذلك عن طريق بداية تطبيق النظام بتناول ثلاث وجبات في البدايات ثم بعد ذلك نبدأ في التقليل رويدا رويدا في الوجبات لنصل كما أشرنا إلي الاقتصار على وجبتين فقط وبدون أي سناك.

تنبيهات عند تناول الوجبات

قبل تناول الوجبة الأساسية الخاصة بنا، سواء الوجبة الأولى أو الثانية سنقوم بتناول بعض الأشياء تتمثل في:
شرب كوبين من الماء واحدة عادية والأخرى ماء معصور عليها ليمون ثم بعد ذلك نتناول طبق من السلطة موضوع عليها معلقة أو اثنتين من خل تفاح أحمر عضوي ثم بعد ذلك سنتناول طبق من الشوربة سواء كانت شوربة لحم أو فراخ أو عضم ومن الممكن أيضا عصر ليمون عليها.
بعد ما ننتهي من تناول المذكور أعلاه نقوم بالانتظار عشر دقائق ثم نتناول الوجبة الأساسية الخاصة بنا، وبالطبع فإن المذكور أعلاه يتم تطبيقه في كلتا الوجبتين الأولى والثانية.
ومن الضروري مراعاة الترتيب المذكور أعلاه للحصول على الفائدة المرجو ولما لها من تأثيرات مباشرة على الجسم وهرموناته.

حساب كميات الوجبة الواحدة

توجد طريقتين لحساب كميات الطعام التي يتم تناوله في الوجبات، الطريقة الأولى وهي الأفضل والأكثر مثالية وطريقة ثانية أقل مثالية.

أولا: الطريقة المثالية

يتم في هذه الطريقة حساب السعرات التي يحتاجها الجسم خلال اليوم ثم نقوم بتقسيم هذه السعرات على العناصر الغذائية الأساسية من بروتينات ونشويات ودهون صحية، وبعد حساب السعرات المطلوب تناولها في اليوم يتم تقسيم تلك السعرات على الوجبتين.

تعد هذه الطريقة هي الأفضل والأكثر علمية وستساعد في تحقيق نتائج أفضل بإذن الله. ويمكنك البحث بشكل أكبر والتعلم عن هذه الطرية بشكل مفصل لتحقيق نتائج أفضل، وخصوصا لتعلم طرق حساب السعرات.

لكن إن لم تكن تعلم طرق حساب السعرات وأردت أن تسير على الطريقة الأقل مثالية لحين تعلمك طريقة حساب السعرات فتابع معنا الطريقة التالية.

ثانيا: الطريقة الأقل مثالية

بشكل مختصر نقوم بتضمين كل العناصر التي يحتاجها الجسم في الوجبتين، وهذه العناصر عبارة عن بروتينات ونشويات ودهون كما ذكرنا.
تتمثل هذه الطريقة في أنه عند بداية تناول الطعام نقوم بتناول البروتينات في البداية أي كان نوع البروتين، ثم بعد الانتهاء منها نتناول النشويات ونقوم باستغلال الدهون في عملية تحضير الطعام كزيوت الزيتون وزيت جوز الهند أو السمن البلدي وغيرها من الدهون الصحية.

من الضروري الابتعاد عن السكريات والحلويات ومصنوعات الدقيق الأبيض والمخبوزات والمقليات سواء نمتنع عنهم أو نعمل على تقليل كل هذه المواد بقدر الإمكان.

تعليقات

التنقل السريع