القائمة الرئيسية

الصفحات

دليل طلاب سنة أولى لكلية الطب البشري




دليل طلاب سنة أولى لكلية الطب البشري في بداية الدراسة


بسم الله الرحمن الرحيم

سيتم في هذا الدليل المبسط بإذن الله ذكر بعض التفاصيل المتعلقة بكلية الطب البشري في السنوات الأولى فقط، كتوضيح للطلبة القادمين جدد بإذن الله، وهذه الأمور تتمثل في بعض التفاصيل المتعلقة بـ مواد كلية الطب ومعرفة بنظام كلية الطب وكيفية التعامل معها وعن سنين الدراسة في الكلية ونظام التدريس في كلية الطب ونأمل بإذن الله أن نكون قد ذكرنا أهم التفاصيل اللازم معرفتها فتابعوا معنا.


مشوار الدراسة في كلية الطب.

يطلق على كلية الطب كلية النفس الطويل، حيث أن مشوار الدراسة سواء في الكلية أو بعدها مشوار طويل وليس باليسير، ولا نقصد بذكر ذلك تنفير الطلاب الجدد من ذكر تفاصيل الدراسة، ولكن كما للكلية ميزات عدة، فكذلك توجد عيب عدة، وذكر هذه العيوب للمساعدة إما في الاستعداد أو التفكير في كيفية التعامل معها.

تبدأ الدراسة في الكلية من بعد الانتهاء في الثانوية، وبعد خمس سنوات من الدراسة في الكلية نتنقل إلى سنتين التدريب أو الامتياز في المستشفى الجامعي التي تتبعها، ثم ننتقل بعد ذلك إلى التكليف أو ما يسمى زمالة وهو عبارة عن خمس سنوات في التخصص الذي تخصصت فيه، وفي الفترة ما بعد الامتياز وقبل نهاية التكليف سيكون هنا فترة الجيش التي مدتها ثلاث سنوات أو سنة كما يصل بك نصيبك. بعد الانتهاء من هذه المدة تستطيع بعد ذلك أن تمارس عملك في عيادتك الخاصة.

أنت عملك يبدأ من فترة الامتياز حتى وإن كانت فترة تدريب، لكن المقابل الذي تجنيه في كل هذه الفترات كموظف حكومي لا أعتقد بأنه سيناسب متطلباتك أو احتياجاتك فلذا يمكن ألا نعتبره عمل ففترة العمل الحقيقي تبدأ من ممارستك لعملك في عيادتك ولكن نحن نذكر الفكرة العامة على سنين الدراسة قبل العمل في عيادتك الخاصة.

نظام ومواد الكلية

في كلية الطب تم تطبيق نظام دراسة جديد، عبارة عن خمس سنوات في الكلية وسنتين إضافيتين في المشفى كمتدرب أو كطالب امتياز وهما ما يطلق عليهما سنتين الامتياز، وهذا بخلاف النظام القديم الذي كانت الدراسة فيه عبارة عن ست سنوات وواحدة فقط في المشفى كتدريب. وتم تغيير نظام الدراسة القديم إلى نظام آخر جديد ويعرف باسم النظام التكاملي،

فهي لنرى ماذا يعني النظام التكاملي.
أولا مواد كلية الطب السنوات الأولى من الكلية تتمثل في 8 مواد طبية ولا داعي لذكر المواد غير الطبية فهي أقل أهمية، المواد الطبية عبارة عن:
مادة علم التشريح - مادة علم الأنسجة - مادة علم وظائف الأعضاء - مادة علم الأمراض - مادة علم الأدوية - مادة الكمياء الحيوية - مادة الكائنات الدقيقة - مادة الطفيليات.
يتضح من اسم النظام التكاملي وجود التكامل الدراسي بين مواد كلية الطب المدروسة، أي لم تعد طريقة الدراسة كالدراسة المعتادة التي كان النظام القديم يسير عليها، بل تغيير الوضع إلى طريقة التكامل بين المواد.

كان النظام القديم يسير على طريقة تدريس المواد بشكل منفصل، أي يتم دراسة المادة كمادة منفصلة من البداية إلي النهاية في عام أو عامين، وكذلك في باقي المواد، كانت عملية الدراسة تتم في كل مادة بشكل منفصل، ولكن اختلف الوضع في النظام الجديد، فلم يعد الوضع بهذا الشكل من الانفصال أو عدم الربط بين المواد، ولكن تحول إلي طريقة التكامل بين هذه المواد، فصار علم التشريح مع علم الأنسجة مع علم وظائف الجسم مع غيرها من المواد تتكامل في الوحدة الدراسية.

وأشهر معنى الوحدة الدراسية أي الجزء الذي تتم فيه دراسة جهاز من أجهزة الجسم، بمعنى تتم طريقة الدراسة عن طريق الربط بين جميع المواد في الجهاز الواحد، فمثلا في موديول أو وحدة الدراسة الخاصة بالجهاز الهضمي تتم دراسة جميع الأجزاء المختصة بالجهاز الهضمي في الوقت المحدد للوحدة الدراسية، فتتم دراسة الجهاز الهضمي بداية بتشريح الجهاز الهضمي ثم دراسة علم الأنسجة المرتبط بالجهاز الهضمي ثم دراسة الوظائف والأمراض والأدوية المتعلقة بالجهاز الهضمي، لتتم عملية التكامل بين تلك المواد جميعها في نفس الجهاز المدروس.

ولا تقتصر الدراسة على أجهزة الجسم فهي وإن كانت الغالبة إلا أنه يوجد عدد من الوحدات الدراسية الأخرى، سواء كانت طبية كوحدات الأيض والإسعافات الأولية وغيرها، أو كانت غير طبية كدراسة المواد الشرعية لطلبة الأزهر.


يختلف ترتيب الدراسة في الموديلات تبعا لكليتك ونظامها
لكن من الطبيعي أو من المعتاد أن تتفق كل الكليات على البدء بالمقدمة او بالتمهيد او الجنيرال في كل مادة (وهذه في الغالب هي مقدمات كل مادة ومن المهم الاهتمام بها نظرا لكونها لها فائدة وترابط كبير أحيانا مع باقي فصول المادة)

أو يمكن أن نقول بأن الجنيرال هو عبارة عن تعريفات لمصطلحات كثيرة في المادة، او تعريف لأساسيات المادة، او مدخل للمادة.
وسنقوم بإجراء مثال توضيحي على مادة الفارماكولوجي أو علم الأدوية بالعربي
تختص مادة الفارماكولوجي بدراسة علم الأدوية، وفيها يتم شرح كل الأدوية التي تأثر في كل جهاز على حدة، تهتم مقدمة هذه المادة بذكر بعض الأمور المرتبطة بكل الأدوية التي سيتم دراستها مع كل جهاز من أجهزة الجسم. 
ومن أمثلة هذه الأمور ذكر كيفية أو طريقة تناول الأدوية والتي ستذكر بشكل مفصل في المقدمة ولكنها ستذكر بشكل مجمل مع كل دواء، وكذلك الشرح التفصيلي لطرق تخلص الجسم أو مصير الدواء في الجسم، فسيتم ذكرها بشكل مفصل في المقدمة ولكن ستذكر بشكل مجمل في أثناء دراسة الأدوية نفسها، فكل دواء له طريقة إعطاء وطريقة تخلص مختلفة ولكن لن تذكر بشكل مفصل أقناء دراسة الدواء نفسه إنما تذكر كل الطرق تفصيلا في المقدمة، لذا فإن الاهتمام بالمقدمات عموما يعد من الأمور المهمة.
وما ذكر هو مجرد مثال تقريبي لكن الأمر هام تقريبا في معظم المواد.

هذا كل ما يتعلق بالمواد الطبية غالبا

 لكن كما قلنا فإنه في اثناء دراستك ستجد بعض الوحدات التي لا تدرس بطريقة التكامل أو الأجهزة كما ذكرنا وسيكون بعضها طبي والبعض الآخر غير طبي كما ذكرنا سابقا.

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

التنقل السريع