القائمة الرئيسية

الصفحات



عسر الهضم

عادة ما يعاني الكثير من الناس من مشكلة عسر الهضم والتي يمكن السيطرة عليها وعلاجها دون الحاجة إلى طبيب، ولكن بالطبع لا يمكن التخلي عن الرجوع إلي الطبيب وخصوصا في بعض الحالات التي قد تحتاج إلى أدوية يتم وصفها من قبل الطبيب المختص، كما أنها لا تنم عن أي امراض أخرى.


ويتم تشخيص الحالة على كونها عسر في الهضم بناء على الأعراض التالية والتي تلي تناول الطعام: 
1- حرقة المعدة " حرقة فم المعدة " ذلك الشعور يلي تناول الطعام مباشرة 
٢- الشعور بالانتفاخ والتخمة.
٣- الشعور بالإعياء. 
٤- الشعور بالتجشؤ belching and farting
٥- القيء أو الشعور بمرارة في الفم.

بينما في حالة الشعور بألم حاد في المعدة أو آلام الظهر فهذا لا يشير ابدا إلى مشكلة عسر الهضم وإنما يشير إلى مشكلة الإمساك.

*  ملحوظة هامة

لا يوجد فرق بين حرقة المعدة heartburn وارتجاع الحمض المعدي acid reflux وإنما لهما نفس المعنى ولكنها عرض من أعراض عسر الهضم Indigestion.


نصائح للمساعدة في علاج مشكلة عسر الهضم


١- امتنع عن احتساء الشاي والقهوة والكحول والصودا.
٢- قم برفع راسك وعاتقيك على وسادة أثناء النوم ذلك بإمكانه إيقاف ارتجاع العصارات المعدية. 
٣- العمل على خسارة الوزن الزائد. 
٤- امتنع عن التدخين. 
٥- تناول الطعام الغير صحي. 
٦- تجنب تناول الطعام قبل النوم بما يقرب من ثلاث أو أربع ساعات. 
٧- تجنب استخدام الأسبرين أو دواء Ibuprofen

وفي حالة اللجوء إلى استخدام الأدوية يتم تحديدها ووصفها من قبل الطبيب.

نصائح للمساعدة في علاج عسر الهضم لدى الحوامل

*  عادة ما تصاب الحامل بعسر الهضم في نهاية الشهر السادس من الحمل.
*  وربما يكون ذلك بسبب تغير نسبة الهرمونات في تلك الفترة من الحمل بالإضافة إلى نمو الجنين والذي يضغط على المعدة.
*  وفي تلك الحالة يتم اللجوء إلى الصيدلي لوصف الدواء المناسب


بينما تشير الأعراض الآتية إلى مشكلة ابعد من مشكلة عسر الهضم وهي الأخطر وبالتالي الحاجة إلى زيارة الطبيب وهي

١- عسر الهضم المستمر 
٢- خسارة الكثير من الوزن 
٣- صعوبة ابتلاع الطعام Dysphagia 
٤- الشعور بالإعياء باستمرار 
٥- قيء الدم أو البراز المصحوب بالدم
٦- الانيميا الناتجة عن نقص الحديد 
٧- الشعور بآلام حادة 

في تلك الحالة يلزم زيارة الطبيب لتشخيص المرض وتحديد العلاج الملائم

تعليقات

التنقل السريع