حمل المزيد من الكتب الطبية بشكل مباشر من التليجرام مجانا: انضم الآن !

اضرار شرب الماء البارد على الكبد

هل لشرب الماء البارد أضرار على الكبد  

سنتناول في هذا المقال ذكر العلاقة بين الماء البارد والكبد وهل توجد أضرار من شرب الماء البارد على الكبد، ثم ذكر بعض أضرار المياه المحتملة على الجسم، فتابعوا معنا.

هل شرب الماء على الريق يؤدي إلى تليف الكبد؟

يعتقد البعض بأن شرب الماء على الكبد قد يكون أحد الأسباب المؤدية إلى تليف الكبد، ولكن بالطبع فإن هذه المعلومة هي معلومة غير صحيحة على الإطلاق، ولا يوجد لها أي أساس علمي بأي شكل من الأشكال، إذ أنه من المعلوم بعدم وجود أي طريق مباشر يقوم بتوصيل الماء البارد إلى الكبد بشكل مباشر.

فحركة الماء في الجسم ببساطة:

تسير في الجهاز الهضمي، مبتدأه بالفم ثم تنزل من الفم إلى البلعوم ثم بعد ذلك للمريء لتصل إلى المعدة بعد مرورها من المريء.

وفي المعدة يتم خلط الماء مع الطعام الموجود في المعدة ويتم الخلط بشكل جيد لتتحرك الماء مخلوطة بالطعام من المعدة لتصل بعد ذلك إلى الأمعاء.

تصل درجة الحرارة في الأمعاء إلى حوالي 43 درجة مئوية، وفي بعض الأحيان قد تصل إلى 45 درجة مئوية، بعد أن تترك المياه المعدة تصل إلى الأمعاء الدقيقة ومنها إلى الأمعاء الغليظة وهو مكان امتصاص المياه وتبدأ المياه من هذه المنطقة في الدخول للأوعية الدموية وتواصل مسيرها في هذه الأوعية التي تقوم بتوصيل المياه إلى الكبد،

ويستغرق كل ما سبق قرابة الساعة أو ساعة ونصف وأحيانا قد يزيد الوقت عن هذه المدة، وأيضا فإن الدم الذ يصل إلى الكبد تكون درجة حرارته 37 درجة مئوية مما يعني بأن الماء لا يمكن أن تصل بارة إلى الكبد بعد مرورها بكل ما قد سبق. وهذا ما معناه أن المياه الباردة ليس لها علاقة بأي شكل من الأشكال على الكبد ولا على تليف الكبد، ولا توجد أضرار من شرب الماء البارد على الكبد

الأضرار المحتملة لشرب المياه شديدة البرودة

ينصح بشرب كميات كبيرة من المياه في الطقس الحار على قد الاستطاعة، لكن تنبه فحتى وإن كان الماء البارد لا علاقة له بالكبد، فإنه في شدة برودة المياه من الممكن أن يتسبب هذا الماء في حدوث احتقان في الحلق أو حدوث انقباضات في المريء في حالة نزول الماء بشكل مباشر إليه، وهذا هو سبب شعورك بألم عند فم المعدة، 

كما أن من الممكن أن يتسبب أيضا في حدوث انقباضات في المعدة وهذا ما يستدعي التقليل والابتعاد عن المياه المثلجة أو شديدة البرودة ولا حرج في شرب المياه الباردة بشكل معتدل أو المياه الفاترة، وهذه الاضرار السابقة هي الأضرار المحتملة فقط من شرب المياه المثلجة.

عن المؤلف

طبيب عام خريج كلية الطب بجامعة الأزهر، أسعى من خلال موقع دكتور هايبو إلى تقديم محتوى طبي تعليمي وتثقيفي مفيد بإذن الله، وذلك من خلال نشر مختلف الموارد التعليمية لدارسي الطب والصيدلة والتمريض وباقي التخصصات الطبية.

إرسال تعليق

مواضيع من نفس القسم
ملفات تعريف الارتباط
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط وتقنيات التتبع الأخرى لتحسين تجربة التصفح الخاصة بك على موقعنا الإلكتروني ، ولإظهار المحتوى المخصص والإعلانات المستهدفة لك ، وتحليل حركة المرور على موقعنا ، وفهم من أين يأتي زوارنا.
أوبس!
يبدو أن هناك خطأ في اتصالك بالإنترنت. يرجى الاتصال بالإنترنت والعودة للتصفح مرة أخرى.